جناح قطر في /إكسبو بكين 2019/ يحصد أكبر جائزتين في المعرض

بكين في 08 أكتوبر /قنا/ فاز جناح دولة قطر المشارك في المعرض الدولي للبستنة /إكسبو بكين 2019/، بالجائزة الكبرى من قبل اللجنة المنظمة للمعرض، كأفضل جناح أجنبي مشارك، كما فاز الجناح بالجائزة الكبرى للجمعية الدولية للبستنة /AIPH/، وهما أرفع جائزتين تمنحان للأجنحة الأجنبية المشاركة في المعرض.

تسلمت الجائزة الدكتورة فائقة أشكناني نائب المفوض العام لجناح قطر في /إكسبو بكين 2019/، وذلك خلال حفل أقيم بهذه المناسبة وتم خلاله تكريم الفائزين وتوزيع الجوائز عليهم.

وبهذه المناسبة، عبرت الدكتورة فائقة أشكناني في تصريح على هامش فعاليات الحفل، عن سعادتها بالفوز بالجائزتين، مشيرة إلى أن هذا التكريم جاء نتيجة جهود جماعية من قبل أعضاء لجنة الإعداد والتحضير لجناح دولة قطر في إكسبو بكين، وبدعم كبير من وزارة البلدية والبيئة.

وقالت الدكتورة أشكناني "رغم ثقتنا بالفوز إلا أننا ظللنا نترقب إعلان النتائج، وغمرتنا الفرحة عند إعلان فوز جناح دولة قطر بجائزتين بدل الواحدة وهما أرفع جائزتان تمنحان للأجنحة المشاركة".

بدوره، أعرب السيد فيصل عبدالله الدوسري عضو لجنة الإعداد والتحضير لجناح دولة قطر في إكسبو بكين، عن سعادته بهذا الإنجاز، موضحا أن الجهود التي بذلتها اللجنة والدعم اللامحدود من قبل وزارة البلدية والبيئة، أثمرت عن هذا الفوز والذي كان بمثابة ثمرة لكل الجهود التي بذلناها طوال فترة إقامة المعرض، وتأكيدا على المشاركة المميزة لدولة قطر في هذه الفعالية والتي أشيد بها من قبل الجميع.

ويأتي هذا الفوز تأكيدا على الجهود التي بذلتها دولة قطر ممثلة بوزارة البلدية والبيئة في الإعداد والتحضير لهذه المشاركة لتكون مميزة وليست مجرد تسجيل حضور وحسب.

وقد قامت وزارة البلدية والبيئة منذ التوقيع على اتفاقية المشاركة في المعرض الدولي للبستنة /إكسبو بكين 2019/ في شهر مايو 2018، بجهود حثيثة لإنجاح هذه المشاركة، وقد أثمرت تلك الجهود عن تصميم جناح مميز وفريد كان هو الأكبر بعد جناح الدولة المضيفة.

واستخدم في بناء الجناح مواد صديقة للبيئة، وهو من تصميم المهندسة القطرية فاطمة فوزي، واستوحت تصميمه من شجرة السدرة التي تحظى بحب وتقدير المجتمع القطري لما لها من صفات القوة والصلابة وتحمل كافة الظروف الصعبة، فشجرة السدرة تبقى قوية ومخضرة برغم الجفاف وقلة الماء، وهي ترمز لصلابة ومثابرة دولة قطر لتجاوز كافة الصعاب والمحن.

وتجاوزت زيارات جناح دولة قطر في إكسبو بكين المليونين زيارة من مختلف الجنسيات والأعمار والذين أبدوا إعجابهم بهذه التحفة العمرانية وبالأنشطة المنوعة والتي صممت خصيصا لتناسب كافة الزوار.

وقد وضعت اللجنة المنظمة لمعرض /إكسبو بكين 2019/ شروطا ومعايير عديدة لتقييم المشاركات، وقد حقق جناح قطر كافة المعايير المطلوبة واستحق الجائزة الكبرى بجدارة.

كما حصد الجناح الجائزة الكبرى التي وضعتها الجمعية الدولية للبستنة /AIPH/، وتعد هذه الجمعية هي الجهة المنظمة والمرخصة لإقامة المعرض الدولي للبستنة.

وتعمل الجمعية الدولية للبستنة وتعرف اختصارا بـ /AIPH/ على تعزيز ودعم منتجي البساتين، بجانب تنظيم المهرجانات والمعارض المتعلقة بالبستنة والإشراف عليها، كما تعمل الجمعية على تحفيز زيادة الطلب على أشجار الزينة والنباتات والزهور في جميع أنحاء العالم، وحماية وتعزيز مصالح هذه الصناعة، فضلا عن السعي لتأمين أفضل الممارسات في إنتاج نباتات الزينة.

وقد وضعت الجمعية معايير متعددة ودقيقة لتقييم المشاركين، منها التصاميم والمحافظة على البيئة والالتزام بالشروط المحددة، بجانب التأكد من صحة النباتات المزروعة في الجناح ومدى العناية بها، فضلا عن أنواع النباتات وارتباطها بالأنواع المحلية التي تتم زراعتها في البيئة الطبيعية للبلد المشارك.

وتقديرا للعلاقات المميزة التي تربط دولة قطر بجمهورية الصين الشعبية، حيث احتفل البلدان في العام الماضي بالذكرى الثلاثين على تأسيس العلاقات الثنائية، وهي علاقة مبنية على التعاون والكسب المشترك، والتفاهم والانسجام المتبادل، فسوف يتم إهداء مبنى الجناح للجانب الصيني ليبقى للأجيال القادمة، ويكون موجودا في المحافل الدولية وليكون رمزا للصداقة والتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.